إلى الآنسة "س" | الرسالة الثانية يكتبها (حسن محمد)

SHARE:

حسن محمد يكتب رسالة ثانية إلى الآنسة "س".. يشرح ما وصل إليه حاله من حيرة وضياع.. يتذكر لقاءاتهما الحميمية ويؤكد لها أنه لا زال محتفظا ببعض التذكارات.

إلى الآنسة "س" | الرسالة الثانية يكتبها (حسن محمد)

رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  إلى الآنسة  رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة رسالة
رسالة إلى الآنسة س (2)

عزيزتي "س"..
صباح الخير، أو مساؤه..
في حالتك لا يهم التوقيت إطلاقا..
كيف حالك يا حالي؟!
أتدرين سرا؟!!
أنا ك"سيمون دى بوفوار" تماما، حينما قابَلَتْ "سارتر" لأول مرة فى السوربون وقالت
أدركتُ عندما تركته عائدة إلى بيتى فى نهاية ذلك العام الأكاديمي، أنه لن يخرج أبداً من حياتي

لكني لَستُ محظوظ مثلها؛ فقد عاشا سويا حتى الممات..
أما أنا فلم يتبقَّ معي سوى بضع ذكريات، وتفاصيل كثيرة..


أتدرين سراً؟!
رغم فشلي في الاحتفاظ بالأشياء، ما زالت حمَّالة صدرك البيضاء بحوزتي؛ تحمل رائحتك، وتُذَكِّرني أنك لم تكوني حُلم يقظة؛ كما يخيل لي أحيانا.
رغم جهلي بالروائح؛ ما زلت أحفظ رائحتك جيداً، ومازال لا يضاهيها أي شيء... والغريب؛ رغم كل النسوة اللاتي دَخَلْن حياتي، لم تستطع أيا منهن ترك أي أثر، أو أية رائحة!!

ملمس أظافرك على ظهري، وفي شعري..
كل لقاء حميمي، ما زال عالقاً في ذهني كأنه يحدث الآن.. يصيبني بالدهشه..
كلما مر بي يعصف برأسي، ويحملها ما لا طاقة لها به..
لا أعلم كيف لي أنا الشخص المُكَبَّد بالخسائر منذ نعومة أظافره، أن لا يتقبل خسارتك حتي الآن... كأنك كنتي انتصاري الوحيد والأوحد..
ما يصيبني بالحسرة حقا، أنني ممنوع حتى من الحديث عنكِ، أو البَوْح بفقدك..
غيابك مُزري كألم الأسنان تماما؛ لا ينفك يهدأ، ولا طاقة لي به سوى الانتظار، علَّنا نلتقي ولو لقليل..
كوني بخير.
هذه الكلمات تُعبِّر عن كاتبها

اقرأ أيضا





COMMENTS

الاسم

أفلام أجنبية,5,أفلام عربية,1,الخالدون مائة,13,برامج تلفزيونية,1,تاريخ وجغرافيا,15,ترفيه,7,ثقافة وأدب,26,ثورة يوليو الأمريكية,1,حكايات عن الفن,7,رياضة,8,شعر,5,صدام الحضارات,2,علوم,4,فنون وسينما,20,كتب وروايات,21,مزيكا وأغاني,1,مسلسلات أجنبية,2,مسلسلات عربية,2,منوعات,25,وثائقيات,1,Joker Talks,63,Joker Trend,13,
rtl
item
حكايات جوكر: إلى الآنسة "س" | الرسالة الثانية يكتبها (حسن محمد)
إلى الآنسة "س" | الرسالة الثانية يكتبها (حسن محمد)
حسن محمد يكتب رسالة ثانية إلى الآنسة "س".. يشرح ما وصل إليه حاله من حيرة وضياع.. يتذكر لقاءاتهما الحميمية ويؤكد لها أنه لا زال محتفظا ببعض التذكارات.
https://1.bp.blogspot.com/-kAVlkYqmTaU/Xr2-hSRvZ_I/AAAAAAAADVw/cE16A7yeQowNP-1o4Au0I6v7UTnxwlKAgCLcBGAsYHQ/s640/%25D8%25B1%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A9.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-kAVlkYqmTaU/Xr2-hSRvZ_I/AAAAAAAADVw/cE16A7yeQowNP-1o4Au0I6v7UTnxwlKAgCLcBGAsYHQ/s72-c/%25D8%25B1%25D8%25B3%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A9.jpg
حكايات جوكر
https://www.jokertales.com/2020/05/to-s-2nd-hasan-mohamed.html
https://www.jokertales.com/
https://www.jokertales.com/
https://www.jokertales.com/2020/05/to-s-2nd-hasan-mohamed.html
true
7498867094584502469
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content