(لا شيء بالصدفة) البجعة السوداء ومخططات اليمين المتطرف للصراعات القادمة | رؤى (مولانا العارف) بقلم (محمود فوزي)

SHARE:

مجرد مشاهدة بجعة سوداء واحدة، كان كفيلا بالإطاحة بمصداقية مفهوم ترسّخ عبر مئات السنين، ناتج عن المشاهدات والملاحظات المُشاهَدة بالعين والتجربة

(لا شيء بالصدفة) البجعة السوداء ومخططات اليمين المتطرف للصراعات القادمة | رؤى (مولانا العارف) بقلم (محمود فوزي)


مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا

‏يقول "نسيم طالب" في كتابه (البجعة السوداء - تداعيات الأحداث غير المتوقعة) :
"لقد رسخ في أذهان البشر علي مدار مئات السنين، أن كل البجع أبيض، حتى تم اكتشاف البجع الأسود في أستراليا.. فكان لهذا الحدث أثره الخطير في التأكيد على محدودية معارف البشر المستقاة من الملاحظات والتجربة، ‏كما تشير إلى مبلغ هشاشة البشر الإدراكية عن الأشياء والأمور".
فمجرد مشاهدة بجعة سوداء واحدة، كان كفيلا بالإطاحة بمصداقية مفهوم ترسّخ عبر مئات السنين، ناتج عن المشاهدات والملاحظات المُشاهَدة بالعين والتجربة..


‏و على ذلك، يمكن القول بأن (البجعة السوداء) هي حدث كان له تبعات ثلاثة :
1-           عرضية؛ أي أنّها تقع خارج نطاق التوقّعات المألوفة، حيث أنه لا شيء في الماضي كان يشير إلي حدوثها.
2-            تتضمن تأثير بالغ الشدة.
3-           على الرغم من كونها عرضية، إلا أن طبيعتنا البشرية تجعلنا ننسج لها تفسيرات بعد حدوثها.

‏ من أمثلة البجعة السوداء الحالية التي توضح النظرية : 
-       التصويت البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكست).
-       فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة.

‏تسطيع نظرية البجعة السوداء تفسير الكثير من الأحداث التي وقعت، وكان توقع حدوثها بعيد عن الأذهان بمسافات كبيرة جدا، وتحديدا الأحداث التي تقع بشكل مفاجئ ويكون لها أثر كبير مدوي.

‏هنا ينط السؤال قدام عينينا :
الأحداث اللي بتحصل بشكل مفاجئ، بدون ما الناس تكون متوقعاها..


هل الأحداث دي بتحصل صدفة ؟
 ولا بيكون فيه مخططات لحدوثها ؟!
للإجابة على السؤال دة، لازم أولا نشوف ما هو متاح، وما هو غير متاح للبشر الوصول إليه من معلومات..
‏وأنا بدوّر عن المتاح والغير متاح للبشر من المعلومات، لفت انتباهي موضوع ال Dark Web & Deep Web، وإزاي المحتوى المعلوماتي عليهم بالنسبة للمحتوى المطروح على محركات البحث زي جوجل وياهو واوبرا بيمثل نسبة ضئيلة جدا من محتوى الإنترنت.
أيوة، المتاح على محركات البحث دي يساوي ٦٪ من محتوى الإنترنت ككل، وال ٩٤٪ موجودين في ال Deep & Dark Web.

‏بدأ السؤال يطرح نفسه :
ليه المتاح من محتوى الإنترنت للناس العاديين يساوي ٦٪ بس من محتوى الإنترنت ككل ؟؟
و ليه علشان تدخل Deep Web & Dark Web محتاج تحصين خاص من الاختراق، وبرامج خاصة ومحركات بحث خاصة زي TOR مثلا وهو الأشهر ؟!!
‏ليه حتى ال VPN مبيفتحش ال Deep & Dark Web، ولازم البرامج الخاصة ؟!
وليه بيتم حجب الكم الضخم من محتوى الإنترنت بالشكل ده ؟؟

طبعا الفكرة السائدة عن ال Dark Web & Deep Web أنهم للمخدرات والسلاح والجنس بس.

و دة طبعا كلام مغلوط، لأن زي ما موجود الحاجات دي، بردو موجود مواقع وكتب وأبحاث مهمة وضخمة.

‏المهم،،،
إحنا محتاجين الإجابة على الأسئلة دي.


بردو من الأمور اللي أغلب المهتمين عارفينها، كتير من المعلومات تم حجبها قبل حتى ظهور الإنترنت.
أمهات الكتب العلمية والدينية والتاريخية كلها ممنوع طباعتها، اللهم إلا النذر اليسير جدا..
الكتب دي أغلبها محفوظ في أماكن محظور الدخول لها أبدا 
زي مكتبة الفاتيكان مثلا.

‏وأغلب بل كل الوثائق التاريخية المهمة كلها محجوبة عن العامة أو حتى الخواص، بل موجودة بين أيدي مجموعات بشرية خاصة جدا، تكاد تكون أقرب للتوريث ؟!
الأسئلة كتيرة، والإجابات أغلبها ممكن ميكونش منطقي (بمنطق العقل البشري اللي اتربينا عليه)، وأغلبها هيروح ناحية نظريات المؤامرة اللي هي حقيقية بالمناسبة.

مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا


‏الخبر اللي في الصورة أعلاه بردو يخليك تسأل ليه هيتم دة، وهل دة خطوة مسبقة لإخفاء المحتوى المعلوماتي حتى لو غير دقيق ؟
أظن هو خطوة أولية لإنهاء تواجد أي معلومات متاحة لنا غير اللي مفروض علينا نعرفها.
دة بيودينا لفكرة برمجة العقل من جديد، مش بس رفض أفكار غيره، بل التقولب داخل فكرة جمعية واحدة و بس.

 

‏نرجع تاني ونقول بعد استعراض النقطة الأولى عن المتاح من معلومات للبشر، والغير متاح.. نرجع ونقول هل الأمور التي تقع بشكل مفاجئ وخارج التوقعات المألوفة للأغلبية الساحقة من البشر.. هل هي أحداث بالمصادفة، أم تم التخطيط لها في حيّز ضيق جدا جدا من البشر ؟!!

‏نضرب مثل بحَدَث أو اتنين حصلوا قدام عينينا دلوقتي :
1-         البريكست
2-         فوز ترامب
البريكست هو حدث مفاجئ كان خارج توقعات أغلب البشر، بل إن على مدار عقود من تاريخ الاتحاد الأوروبي كان غير متوقع تحديدا خروج بريطانيا، واللي كانت بتمثل أحد أهم أعمدة الاتحاد الأوروبي.
السؤال :
‏هل دة حصل فجأة بدون مقدمة له ؟
زي ما كل التوقعات المألوفة قالت، إنه حدث مفاجئ غير متوقع.. الإجابة اللي يقبلها العقل هي لا. 
وعلى الرغم من أنه حدث مفاجئ وغير متوقع، إلا أنه كان بيجري التجهيز والتخطيط له من فترة طويلة، ولكن تخطيط وتجهيز بدون إدراك من الأغلبية العظمى من الناس.

‏وعلشان تتأكد من الإجابة، لازم تشوف بداية البريكست و أول خطواته جت منين؛ أعتقد أن أول خطوات البريكست كانت مع صعود اليمين القومي، مش بس في إنجلترا، ولكن في دول تانية ليه يعتبر أول بداية للبريكست هي صعود اليمين؟
لأن السبب الأول والمحرك الكبير للتصويت على البريكست سبب قومي بحت..
ودة تقدر تشوفه في تصريحات "تريزا ماي" ومن بعدها "بوريس جونسون"، واللي كل التصريحات كانت بتصب في اتجاه واحد؛ إن إزاي بريطانيا تبقي تابع لألمانيا في الاتحاد الأوروبي وهي كانت هزمتها مرتين في الحرب العالمية الأولى والثانية ؟



‏أما الأسباب الاقتصادية خلف البريكست، فهي غير منطقية بالمرة لما تيجي تحللها، بل إن هناك شبه إجماع من الخبراء الاقتصاديين ومراكز الأبحاث الاقتصادية إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يمثل كارثة اقتصادية عليها وعلى الاتحاد، لكن عليها هي أكتر.. ومع ذلك تم التصويت بالخروج.

‏هنا انتصرت الأفكار القومية اليمينية، حتى على المصلحة الاقتصادية للدولة.

الكلام باختصار شديد

طب بعد استعراض الحدث (البريكست)؛ هل كان صعود اليمين القومي اللي يعتبر السبب الرئيسي للبريكست أيضا حدث مفاجئ غير مخطط له ؟
الإجابة متروكة لك.

‏من أسباب صعود اليمين واللي مكتوب في الهامش اللي في نهاية المقال؛ تقدر تقول إن البريكست كحدث ضمن نظرية البجعة السوداء لم يكن حدث مفاجئ، بل هوحدث مخطط ليه من فترة طويلة وبالتدريج.

نرجع لنظرية البجعة السوداء تاني، ونقول إن الحدث المفاجئ والخارج عن التوقعات المألوفة هو حدث مخطط له، وليس حدث عرضي وقع بدون مقدمات، وإن كانت المقدمات والتخطيطات محجوبة عن إدراك أغلب البشر نتيجة حجب كافة المعلومات المهمة، إلا أن الحدث كان متوقع الحدوث من فئة قليلة جدا، وهي التي خططت لها، وأيضا من فئة بشرية قليلة جدا صاحبة صوت خافت جدا وسط ضجيج الأصوات الضخمة للأغلبية.

ختاما
لا شيء يحدث بالصدفة إلا في عقول المغفلين.

هامش (عن صعود اليمين القومي)


مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا مولانا

‏أهم أسباب صعود قوميات (اليمين القومي المتطرف) هو كُرْه الشعوب للعولمة والاقتصاد النيوليبرالي، وأيضا موجات الهجرة..
 العاملين الأول والثالث أسباب عنصرية بحتة سببها الخوف من ضياع الهوية.. أما العامل الثاني هو الخوف من فقد الوظائف.

يعني عوامل صعود اليمين المتطرف عنصرية اقتصادية.

‏التاريخ بيكرر نفسه حرفيا

في سنة 1929م وهي سنة الكساد الكبير، صوّت ٤٠٪ من إجمالي الأصوات في الغرب لصالح الأحزاب القومية.
دة تكرر الفترة الأخيرة بعد الأزمة العالمية ٢٠٠٨م وصوّت ٣٥٪ من إجمالي الأصوات في الغرب لصالح الأحزاب اليمينية القومية المتطرفة في (ألمانيا – أمريكا – إيطاليا).

‏من اللي فات دة تقدر تقول إن نواة حرب أو سيناريو الحرب العالمية الثانية بيتكرر قدام عينيك.. إحنا شايفين :
-        مشاكل اقتصادية عالمية
-        صعود اليمين المتطرف

‏السؤال هنا :
هل فعلا العالم متجه لحرب عالمية جديدة ؟
في وجهة نظري نعم.
لأن موازين القوى الكبرى لازم تتغير ما بين فترة والثانية.
مصالح وحياة العالم بتحتاج كل فترة من الزمن لتغيير النظام العالمي الحاكم لصالح شكل جديد لإدارة العالم،
و ده تاريخيا أو نقدر نقول سُنّة كونية.

هذه الرؤى تعبر عن كاتبها

اقرأ أيضا

النظام العالمي الحاكم ورؤيته للسيطرة | رؤى (مولانا العارف) - بقلم (محمود فوزي)



COMMENTS

BLOGGER: 1

الاسم

أفلام أجنبية,5,أفلام عربية,1,الخالدون مائة,13,برامج تلفزيونية,1,تاريخ وجغرافيا,15,ترفيه,7,ثقافة وأدب,26,ثورة يوليو الأمريكية,1,حكايات عن الفن,7,رياضة,8,شعر,5,صدام الحضارات,2,علوم,4,فنون وسينما,20,كتب وروايات,21,مزيكا وأغاني,1,مسلسلات أجنبية,2,مسلسلات عربية,2,منوعات,25,وثائقيات,1,Joker Talks,63,Joker Trend,13,
rtl
item
حكايات جوكر: (لا شيء بالصدفة) البجعة السوداء ومخططات اليمين المتطرف للصراعات القادمة | رؤى (مولانا العارف) بقلم (محمود فوزي)
(لا شيء بالصدفة) البجعة السوداء ومخططات اليمين المتطرف للصراعات القادمة | رؤى (مولانا العارف) بقلم (محمود فوزي)
مجرد مشاهدة بجعة سوداء واحدة، كان كفيلا بالإطاحة بمصداقية مفهوم ترسّخ عبر مئات السنين، ناتج عن المشاهدات والملاحظات المُشاهَدة بالعين والتجربة
https://1.bp.blogspot.com/-YCM3AKsxjrY/Xnj3XwvcVtI/AAAAAAAACbk/awU6N6XJ-Mg1p2Nj9b286yHKxhM0ljS0QCLcBGAsYHQ/s640/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25AC%25D8%25B9%25D8%25A9.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-YCM3AKsxjrY/Xnj3XwvcVtI/AAAAAAAACbk/awU6N6XJ-Mg1p2Nj9b286yHKxhM0ljS0QCLcBGAsYHQ/s72-c/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25AC%25D8%25B9%25D8%25A9.jpg
حكايات جوكر
https://www.jokertales.com/2020/03/nothing-Coincidence.html
https://www.jokertales.com/
https://www.jokertales.com/
https://www.jokertales.com/2020/03/nothing-Coincidence.html
true
7498867094584502469
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content